'' التوصيل داخل مدينة مكة فقط ''

 وداعاً بابل

  • الشركة : الدار العربية للعلوم ناشرون -لبنان
  • النوع : كتاب ورقي
  • حالة التوفر : متوفر

  • حالة الكتاب: جديد
    اللغة: العربية
    المؤلف: مايكل إيرارد
    ترجمة: بندر محمد الحربي
    سنة النشر: 1434هـ - 2013م
    الطبعة: 1
    عدد الصفحات: 374 صفحة
    الغلاف: غلاف ورقي
    الأبعاد: 22×15
    الوزن: 0.420 كجم
  • ISBN / ردمك :9786140107182

  • 83.00 ر.س


  • وداعاً بابل

Share


سرد المؤلف في ثنايا صفحات هذا الكتاب تفاصيل رحلته عبر العالم وعبر التاريخ, متأملاً باحثاً, ومحاولاً معرفة حدود قدرة الانسان القصوى على تعلم واستخدام العديد من اللغات, ومن أجل هذا الهدف التقى العديد من الشخصيات المعاصرة ذوي الموهبة الاستثنائية في تعلم اللغات, وبحث عن آثار السابقين منهم..
أولئك الذين حباهم الله تعالى قدرة فريدة على التعلم والتواصل بالعديد من لغات العالم تحدثاً وكتابة , والتي قد تبلغ عشرات اللغات , بدءاً من استاذ اللغة العربية في جامعة بولونيا الإيطالية جوزيبي ميزوفاتني, وحتى يوهان فانديفال رئيس قسم اللغة التركية في جامعة غانت البلجيكية , ومروراً بالعديد منهم حول دول العالم..
كما تناول في هذا الكتاب تحقيقاً عن حركة تعلم اللغات في أنحاء العالم , وعن حقيقة مثل أولئك الشخصيات وقدراتهم , مستعيناً بتطبيق المقاييس والمعايير العلمية, وبنظرة شاملة ذات أبعاد وزوايا مختلفة, من الناحية النفسية والاجتماعية والبيولوجية والتاريخية, وكشف عن الوسائل التي استخدمها كل منهم في تعلم هذه الطائفة الكبيرة من اللغات.

"إن كان بإمكانك تخفيف القلق الذي يعتري بعض الأشخاص عندما يشرعون بتعلم اللغة , فستكون قد وصلت إلى حل لمشكلة اللغة الجوهرية في القرن الحادي والعشرين , وإن المعرفة الحقيقية عن عباقرة اللغة يمكن أن تخفف هذا القلق" .. المؤلف 

"أفضل طريقة لتعلم اللغة هي الجلوس مع طفل في عمر الرابعة ..." .. زينب باوا , متعددة لغات من الهند


تغريدة المؤلف مايكل إيرارد عن ترجمة بندر الحربي للكتاب 
https://twitter.com/michaelerard/status/943559536341905408

كتابة تعليق

انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML !
    رديء           ممتاز

الكلمات الدليليلة : مايكل إيرارد, بندر محمد الحربي


مكتبة الجزيرة على تويتر واتساب مكتبة الجزيرة تليقرام مكتبة الجزيرة
بوابة الدفع باي بال - paypal
مكتبة الجزيرة على منصة معروف